في إطار مزاد Sotheby الذي سيبدأ في الفترة من 15 الى 17 اغسطس المقبل والذي سيقام بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية سيتم عرض سيارة بورش موديل عام 1939.

السيارة التي تم تصنيعها قبل بدء الحرب العالمية الثانية بشهور قليلة وذلك على يد مؤسس الشركة المهندس فيري بورش الذي بدأ تصنيعها في عام 1939 وانهى تصنيعها عام 1940 وأطلق عليها مسمى طراز 64, سعى فيري بورش أثناء تصميمه لهذه السيارة أن يحاكي سيارة فولكس فاجن من حيث المميزات والتي طرحت في نفس الفترة الزمنية ل64.

وكان من المقرر أن يشارك فيري بورش في تلك المرحلة في سباق طوله 1500 كيلو متر يقطع ما بين برلين وروما بواسطة هذه  السيارة والتي أطلق عليها طراز 64 والذي أدى اندلاع الحرب العالمية الثانية الى الغائه.

و يتوقع أن يصل سعر السيارة في المزاد إلى 20 مليون دولار و بذلك تصبح بورش أغلى سيارة في التاريخ والتي يمتلكها الآن الدكتور والمؤلف النمساوي توماس جروبر الذي يعيش في فيينا.

وأطلقت شركة بورش سيارتها الأولى طراز 356 في عام 1948 والتي ظهرت جنبًا إلى جنب مع طراز 64 في النمسا, التي أشتراها أوتو ماثي في عام 1949، حيث استخدمها بشكل متكرر خلال السباقات في أوائل الخمسينيات واحتفظ بها حتى توفي عام 1995ثم تم بيعها بعد ذلك إلى الدكتور جروبر.

يذكر أن الرقم القياسي الحالي لأغلى سيارة بورش في العالم حصلت عليه سيارة بورش 917 موديل عام 1970 بعد أن بيعت عام 2017 مقابل 14 مليون دولار.