حرصاُ منها على حماية البيئة  الى جانب الحفاظ على سهولة الانتقال قررت إمارة أبو ظبي الموافقة على صدور تراخيص خدمة استئجار ال" سكوتر" الكهربائي كوسيلة انتقال داخلية وذلك للتخفيف من الازدحام المروري وكنوع من انواع تخفيف الضغط على المواطنين.

ستتاح هذه الخدمة من خلال تطبيق عبر الهواتف الذكية, وسيتم البدء بتجربة استئجار الاسكوتر سواء للتسوق أو الذهاب للعمل وغيرها بمنطقتين وهما شارع الخليفة والكورنيش وجاءت الفكرة كوسيلة لمساعدة الأفراد في الانتقال من منطقة لأخري بوسيلة سريعة واقتصادية وهذا ما أعلنه مركز النقل المتكامل بأبوظبي.

الاسكوتر تعمل باستخدام بطاريات صغيرة قابلة للشحن, وسرعته القصوى من 15 الى 20 كيلومتر في الساعة.