نجحت حملة "خليها تصدي" في التسبب في انخفاض أسعار السيارات في مصر خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث تم خفض الرسوم الجمركية على السيارات المصنعة في أوروبا إلى صفر، كما انخفضت أسعار سيارات الركاب غير الفارهة بما يتراوح بين 20-40 ألف جنيه للسيارة، وانخفضت أسعار السيارات الفارهة بما يتراوح بين 100-150 ألف جنيه للسيارة، بحسب ما ذكرت سكاي نيوز عربية.

وعلى الرغم من هذا الانخفاض في أسعار السيارات إلا أن الكثيرين مازالوا عازفين عن الشراء ظناً منهم أن الحملة ستؤدي إلى نتائج أكبر في النصف الثاني من 2019 بعد أن تقوم شركات صناعة السيارات بإرسال موديلات عام 2020، وهو ما سيضطر مستوردي السيارات في مصر إلى خفض أسعار جميع السيارات للتخلص من الموديلات القديمة تجنباً لسحب التوكيل منهم.

وحتى الآن، انخفضت مبيعات السيارات في مصر بنسبة 42% في يناير الماضي وفقاً لبيانات من مجلس معلومات تسويق السيارات (أميك).