توصلت كلّا من شركتي أوبر وكريم إلى اتفاقية سوف تستحوذ بموجبها أوبر على شركة كريم مقابل ٣.١ مليار دولار أمريكي تتكون من ١.٧مليار دولار أمريكي من سندات القرض القابلة للتحويل و١.٤ مليار دولار نقداً.

وستبقى عملية استحواذ شركة كريم خاضعة لموافقات الجهات التنظيمية ذات الصلة, ويُتوقع إتمام الصفقة خلال الربع الأول من عام ٢۰٢۰.

وستصبح كريم شركة مملوكة بالكامل لأوبر وستعمل كريم كشركة مستقلة تحت علامة كريم التجارية وذلك بقيادة أحد مؤسسيها  ورئيسها التنفيذي "مدثر شيخة" وسيكون لكريم مجلس إدارة خاص بها يتضمن ثلاث أعضاء من أوبر وعضوين ممثلين لكريم وستستمر الشركتان بالعمل من خلال التطبيقات والعلامات التجارية الخاصة بكليهما.

وستعمل الشركتان معا على توفير خدمات تصب في مصلحة الشركاء السائقين والكباتن والركاب والمدن من خلال شبكة موحدة لخدمات التنقل وتوصيل الطعام والخدمات الأخرى المتوفرة من خلال خدمات المنصتين.

وسيعود هذا التعاون بمجموعة كبيرة من الفوائد سواء على مستوى العملاء أو الشركاء السائقين "الكباتن".

 فعلى مستوى العملاء فسيعمل هذا الاتفاق على:

  • زيادة في تنوع الخدمات على نقاط أسعار مختلفة.
  • زيادة عدد المركبات كبيرة السعة وخدمات تناسب الميزانية والحاجة .
  • مطابقة أفضل للوجهات وخيارات دفع مرنة.

أما بالنسبة للفوائد العائدة على الكباتن:

  • زيادة عدد الرحلات وتحسبن الخدمات .
  • فرص اقتصادية أفضل.
  • نسبة استخدام أعلى.
  • إيرادات أعلى وأقرب إلى التوقعات.

إضافة إلى:

  • فرصة سوق أكبر حجما: حيث أن عدد سكان المنطقة الشرق الأوسط الكبرى يتجاوز ٦۰۰ مليون نسمة ما يقارب عدد سكان جنوب شرق آسيا البالغ ٦٥٥ مليون نسمة.
  • نسبة سكان شابة خبيرة بالتكنولوجيا: ٦۰% من سكان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هم دومن سن الثلاثين, ومن المتوقع أن ينمو عدد السكان الذين يستخدمون الهواتف الذكية في المنطقة إلى نصف عدد سكانها خلال عام ۲٠۲٠ بنسبة زيادة من ٣۸% في عام ٢٠١٦.
  • معدل تمدن مرتفع: ٦٥ % من سكان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يعيشون في المدن بالمقارنة إلي ٣٤% في جنوب آسيا.
  • نمو سوق التجارة الإلكترونية: تشهد السوق الإلكترونية معدل نمو بما يعادل 25% سنويا ويتوقع ازدياد نموها ب٣.٥ أضعاف حجمها في عام ۲۰۲۲.
  • فرصة للشمل المالي: ٦٥% من النساء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لا يملكن حسابات مصرفية , ويشكل العدد المرتفع للمستخدمين للهواتف المتحركة فرصة للتوسع في عملية الشمل المالية خاصة أن ٧٥% من النساء اللواتي لا يملكن حسابات مصرفية يستخدمن هواتف متحركة.
  • مركز للتكنولوجيا سريع النمو: ارتفعت نسبة التمويل للشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة ٣١% في عام ۲٠١۸ مقارنة بعام ۲٠١٧ وبمعدل قياسي وصل إلى ٣٦٦ صفقة مرتبطة بالشركات الناشئة في المنطقة وبقيمة استثمارات تعادل ۸٩٣ مليون دولار أمريكي.