تسعى الحكومة المصرية جاهدة لتحويل بلادها إلى مركز إقليمي لصناعة السيارات الكهربائية حيث تنوي تصديرها إلى الدول العربية والأفريقية وذلك من أجل الاستفادة الاقتصادية عن طريق استخدام الكهرباء بدلاً من الوقود بالإضافة الى أن السيارات الكهربائية  تعتبر هي مستقبل صناعة السيارات في العالم.

 وقد عقد مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء المصري اجتماعا لمتابعة استراتيجية الحكومة لتوطين صناعة السيارات والأتوبيسات الكهربائية في البلاد وأكد مدبولي على أنه تم تشكيل لجنة لبحث صناعة السيارات والأتوبيسات الكهربائية في مصر والتي قامت بالتفاوض مع 12 شركة عالمية وتوصلت إلى تفاهم مع إحدى الشركات الصينية للقيام بالتصنيع المشترك للأتوبيسات الكهربائية محليًا.

وأوضح مدبولي أن مصر تعد سوقًا واعدة للسيارات والأتوبيسات الكهربائية والتي تعمل بالغاز الطبيعي، وذلك في الوقت الذي تؤسس فيه الدولة مدن جديدة تنتمي لمدن الجيل الرابع، والتي تتطلب تسيير مركبات صديقة للبيئة.

ويذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أصدر قرارًا في سبتمبر الماضي بإعفاء السيارات الكهربائية من الرسوم الجمركية، من أجل التشجيع على استخدامها.