أعلنت شركة تسلا للسيارات الكهربائية عن خطتها الجديدة بوضع كاميرات مراقبة داخلية لسيارتها الكهربائية

ولم تكن هذه المرة الأولى التي نسمع فبها عن مثل هذا الأمر لقد تكرر سابقا عندما أعلنته الشركة السويدية فولفو عندما أعلنت خبر وضع كاميرات بداخل السيارات في طرازاتها القادمة لمراقبة وتقييم مدى استجابة السائقين، حيث يمكن للسيارة أن تتدخل في أنظمة السلامة الداخلية في حال إن كان السائق تحت تأثير الخمور.

وبدورها أعلنت شركة تسلا أن الكاميرات الخاصة بها ستكون مختلفة عن كاميرات فولفو لأنها ستعمل على اختبار مدى قدرة السيارة على العمل كسيارة أجرة ذاتية القيادة.

وكانت قد نجحت الشركة  في رفع معدل ذكاء نظام القيادة الذاتية لديها و أصبح بإمكانه تجاوز واختراق صفوف السيارات في حالات الازدحام والسير على الطرق السريعة.